اليوم السبت 8 مايو 2021 - 10:52 مساءً
جديد الأخبار
وزارة الصحة تقرر توسيع عملية التلقيح الوطنية لتشمل المواطنين والمواطنات الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50و 55 سنة ( بلاغ) المغرب يعلن فتح حدوده الجوية بشروط صارمة لإستقبال العالقين بالخارج  الذكرى 18 لميلاد ولي العهد مولاي الحسن. السيرة الفنية للفنان الكوميدي محمد مهيول من الهواية بدار الشباب إلى الاحتراف بالمسرح و التلفزيون خبر عاجل.. حادثة سير مميتة تودي بحياة شخصين وإصابة آخران بجروح خطيرة الهلال يتوهج بخماسية في مرمى الشباب و يغرد في صدارة الدوري السعودي منير الشدادي الشهير بقوة القانون يقصف ندى حاسي : استحمار الشعب المغربي كلمة قبيحة و تستحق المتابعة شوفوا افتتاح صالون ندى حاسي بالخميسات- ندى غادا تطير بالفرحة، و قرات تنسى الماضي و الخرجات المزعجة ندى حسي تعتذر للمغاربة و معها جمعيات حقوقية للمؤازرة، بعد متابعتها من طرف الحقوقي ادريس واغريس نادي إنسيم الخير التابع للمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك يتظم قافلة إنسيم الخير بشراكة مع جمعية الوئام إقليم جرادة : مواطنون يشتكون سوء وتردي خدمات بوكالة البريد بنك خبر عاجل :انتحار تاجر بمتجره بحي الانارة مكناس. السلطات الأمنية توقف شاب عشىريني متورطا في تخريب ممتلكات الغير بالبيضاء ناضور : الفرقة المتنقلة للجمارك تحجز كمية مهمة من المخدرات كأس العرش….الجيش يهزم الرجاء البيضاوي و يلاقي رجاء بني ملال في النصف النهائي كأس العرش..الوداد يعبر للنصف النهائي برباعية نظيفة
أخر تحديث : الأربعاء 10 أبريل 2019 - 10:29 صباحًا

بائع مأكولات خفيفة يشرمل غريمه بالحي الحسني و يرسله للإنعاش بين الحياة و الموت

أبو رضى –

عرفت منطقة الحي الحسني بمدينة الدارالبيضاء أول أمس الإثنين 08 أبريل 2019 على مستوى شارع أفغانستان، أبشع جريمة يعرفها هذا الحي المصنف في نطاق الجريمة و الاعتداءات المتكررة و العنيفة، نظرا لاستفحال المخدرات و الحبوب المهلوسة، و انعدام فرص الشغل القارة، و قلة الوعي و المستوى المعرفي.

هذا، و ” شرمل ” شاب في مقتبل العمر غريمه بواسطة سكين من الحجم الكبير أمام مرأى و مسمع الساكنة و المارة الذين اندهشوا لفظاغة الجرم الذي أقدم عليه، حيث وجه للضحية ضربات و طعنات قاتلة بمختلف أنحاء جسمه، خصوصا على مستوى الرأس و الأطراف.

و عن الأسباب الحقيقية و الدوافع الرئيسية لهذه الجريمة، أكد شهود عيان أن الشابين كانا شركاء، يزاولون إعداد و بيع الأكل الخفيفة بشكل عشوائي بشارع أفغانستان، حيث اقتسما رأس مال هذه التجارة، و كذا أرباحها بالتساوي، قبل أن ينشب بينهما خصام يؤدي إلى شراء الجاني نصيب الضحية لفض النزاع و فض الشراكة بينهما، و يستحود الجاني بذلك على المشروع الصغير، و يستقل بأرباحه. لكن نقطة التحول هي لجوء الضحية لإعداد طاولة أخرى لبيع المأكولات الخفيفة أيضا أمام طاولة الجاني، الذي لم يستصغ أمر المنافسة بينهما في نفس المكان، و اقتسامهما نفس الزبائن و نفس الأرباح مرة أخرى.الأمر الذي دفعه لمحاورته حبيا للعدول عن الفكرة، و نصحه بتغيير مكان مزاولته لتجارته، لكن رفض الضحية يجعل الحرب تدور رحاها مساء اول أمس الإثنين بين الأصدقاء الأعداء، و تكون النتيجة إرسال الضحية لمصلحة الإنعاش بالمستشفى الحسني بين الحياة و الموت، و الصور تظهر بشاعة الجريمة.

 

 

أوسمة : , , , , , ,