اليوم الخميس 6 مايو 2021 - 4:06 مساءً
جديد الأخبار
ناضور : الفرقة المتنقلة للجمارك تحجز كمية مهمة من المخدرات كأس العرش….الجيش يهزم الرجاء البيضاوي و يلاقي رجاء بني ملال في النصف النهائي كأس العرش..الوداد يعبر للنصف النهائي برباعية نظيفة توقيف رئيس النادي المكناسي لمدة سنة …….!!!!!. الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات توقع على اتفاقية شراكة في مجال التربية الدامجة عمر طنانا يرد بأغنية ساخرة على عمر سبيتي، و يصف خرجاته مع ندى حاسي و هشام الملولي بالشوهة شوفوا العمل الجمعوي السليم – جمعية YALDA قانت بأنشطة تنموية بمؤسسات تعليمية عمومية بالدار البيضاء تكرفصت من بعد راجلي لي مات، و ولدت 2 مرات في الزنقة، “هذه تفاصيل حياة متشردة في مغرب العثماني” واش هذي عيشة عايشينها سكان البراهمة 1 ??? منطقة معزولة بين الطريق السيار و معمل الحديد و الأزبال احتضار الحرف و الصنايع التقليدية بالريصاني واقع مرير، و هادشي لي واقع – تصريح بائع ” النقرة” بالسوق شنو قال أمين تجار سوق التمور بالريصاني مولاي حفيظ الاسماعيلي العلوي عن تجارة التمور بالمنطقة الرباط: أنصار الجيش الملكي يهاجم حافلة الرجاء الجزائر….لقاء رئيس الفاف برؤساء أندية الرابطة الأولى جرسيف :حادثة سير خطيرة تؤدي بحياة شخص وجرح 3 اخرين بالطريق السيار بين وجدة وتازة بعد أيام من الترقب… وزارة التربية تنشر الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية مراكش : إلقاء القبض على 24 شخص بعد تورطهم بخرق الطوارئ و الرشق بالحجارة .
أخر تحديث : الإثنين 19 أغسطس 2019 - 12:35 صباحًا

المعهد الدولي للتحكيم والدراسات القانونية يدق ناقوس الخطر

في بلاغ صحفي صرح به الدكتور ربيع رستم المدير التنفيذي للمعهد الدولي للتحكيم والدراسات القانونية
وفي ظل استفحال ظاهرة بيع الالقاب والشواهد المستوردة في مجال التحكيم والقضاء ..
وزارة العدل ومصالح الامن مطالبة بالتحرك السريع

رغم الجهود الجبارة التي تبذلها الإدارة السياسية للارتقاء بمنظومة العدالة و بجودة المناهج التعليمية والتكوينية ذات الصلة بميدان التحكيم ، بما يسمح بتخريج أجيال أكثر وعيا وتأهيلا وفاعلية في قطاعات العدالة و القضاء والتحكيم، وبالرغم من الجهود الكبيرة المبذولة من أجل نشر ثقافة التحكيم والوسائل البديلة لفض المنازعات، يبقى السؤال المطروح عن تناسل الكيانات الوهمية المتاجرة في بيع الشواهد والالقاب الممهورة بتوقيعات وخواتم مؤسسات علمية وقضائية دولية لاوجود لها على ارض الواقع.. !!

فأمام الإقبال الكبير على اكتساب معارف التحكيم، اتسعت قواعد الشبكات المتخصصة في النصب والاحتيال و بيع الاوهام و الألقاب و الشواهد الكارطونية، مما يدفعنا لدق ناقوس الخطر و مطالبة الجهات الوصية و المعنية والمسؤولة الى تحمل مسؤوليتها، وخاصة بعد تقديم العديد من الشكايات بهذا الصدد من اجل وقف هذه الانتهاكات الخطيرة التي تضر بالمجتمع المغربي ككل، والتي تُلحق أضرارا جسيمة بهيبة العدالة والهيئات القضائية ورموزها.

وقد ظهر ذلك جليا من خلال نشر اعلان عن دورة تكوينية تحت رعاية احد المراكز المشبوهة بجمهورية مصر العربية وهو مركز جنيف للتحكيم الدولي، وهذا يدل على إصرار هؤلاء السماسرة العابرين لسيادة الدول والقارات على إعطاء ما لا يملكونه لمن لا يستحقون..


و لقد قمنا من جهتنا بتقديم الكثير من المستندا الموثقة بالأدلة و الحجج القطعية، للجهات المسؤولة في القطاعات ذات الصلة وخاصة التعليم والقضاء والامن، إلا أننا جُوبهنا بحملة شرسة و مغرضة تهدف النيل من سمعتنا و عروبتنا و غيرتنا الحقة على مجال التحكيم، ولكن كل ذلك لم يجعلنا نتراجع ولو خطوة واحدة عن محاربة هؤلاء المتطاولين و المترامين والمنتهكين لحرمة العدالة و شواهدها وألقاب رجالها، مهما كلفنا الامر إلى ان يتم فتح تحقيق رسمي مع كل الاطراف المتورطة في هذه الاساءات المتكررة وهذه الممارسات القذرة.


من المسؤول عن هذا الاعلان!؟ ومن المسؤول عن دخول هذه الكيانات المشبوهة للمملكة المغربية بدون ترخيص أو إشعار او تنسيق مع المؤسسات ذات السبق و المصداقية والفاعلة منذ سنوات خلت في تنظيم العديد من الدورات والمؤتمرات التي وضعت أسس وقواعد هذا العلم بهذا البلد الطيب و بشهادة أعلام الفقه والقانون..

تجدر الاشارة إلى أنه في تحقيق استقصائي لجريدة «اليوم السابع» تم التطرق الى هذا المركز المذكور كنموذج عن عدة مراكز و معاهد و مؤسسات مماثلة، والمسمى بمركز جنيف للتحكيم الدولي، وايضا اسماء 15 مركزا مختصا في بيع هذه البطاقات والالقاب والشهادات لمن يدفع اكثر، هذا بعد أن خاضت الجريدة تجربة استصدار أربعة بطاقات تحمل لقب «المستشار في التحكيم الدولي ومستشار العلاقات الدبلوماسية” إثر الالتحاق في دورتين تدريبيتين في اثنين من المراكز هما “جنيف للتحكيم الدولي” و”المركز الدولي للتحكيم”.

تجدون رفقة هذا المقال نسخة من العديد من الدبلومات والشواهد المشار إليها و الشكايات المتعلقة بها الصادرة عن الصحافة الأجنبية.
و للحديث بقية عن هذه المؤسسات الوهمية

أوسمة : , ,