اليوم الأحد 13 يونيو 2021 - 3:27 مساءً
جديد الأخبار
“تراجيديا” ايركسون تخيم على أجواء القمة الإسكندنافية بين فلندا و الدانمارك شياطين بلجيكا تقسو على دببة روسيا بثلاثية نظيفة بلاغ ملكي: لتسهيل عودة مغاربة العالم إلى بلدهم المغرب قرار الإحتفاض بنتائج عملية القرعة الخاصة بموسم الحج. الكاف..إعلان عن الملاعب التي ستحتضن التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 “تافيلالت أرض التعايش والتسامح” شعار محاضرة أطرها الأستاذ لحسن تاوشيخت أسود بلا مخالب و لا أنياب:هدف يتيم،و انتصار بدون طعم ولا رائحة!! واد النزالة يعيد البسمة لساكنة الرشيدية ما واقع الفيديوهات المصورة لتلاميذ الباكالوريا ج؟ ويلز تفرض التعادل الإيجابي على سويسرا الرميد يكتفي برد مبهم بعد إنتشار خبر إستقالته من حزب العدالة والتنمية. جرادة – مبروك ثابت يشرف على تسلم وحدة طبية مجهزة و متنقلة. اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تصدر بلاغا حول الازمة المغربية الاسبانية.  دجوكوفيتش يطيح بنادال ويصعد لنهائي رولان غاروس إستقالة.. مصطفى الرميد يستقيل من حزب العدالة والتنمية حد السوالم.. العثور على بقايا عظام بشرية بمصنع متوقف عن العمل
أخر تحديث : الأحد 9 مايو 2021 - 8:03 مساءً

الصويرة على أتم الاستعداد و تنتظر قرار تحرير الحركة الجوية بغية إعادة تدوير عجلة السياحة بالمدينة. 

أحمد الغرب-

 

 

بات برنامج انعاش القطاع السياحي بالصورة جاهزا في انتظار الفرج المتمثل في قرار تخفيف الإجراءات الاحترازية و كذا فتح الحدود الجوية في موسم يراهن فيه مهنيو القطاع على وصول سياح أجانب خاصة الاسرائليون.

تعتبر الصويرة واحدة أجمل الحواضر المغربية، الصويرة أو موكادور مدينة الرياح، تطل على المحيط الأطلسي تعد قبلة للسياح من مختلف بقاع العالم.

مدينة الصويرة كغيرها من المدن السياحية للمملكة تعول على موسم الصيف من أجل التخفيف من آثار الأزمة التي لحقت القطاع جراء تداعيات كورونا.

و كانت الصويرة قد حققت أرقاما قياسية خلال سنة 2019 و كذا الأشهر الثلاثة الأولى من 2020. أرقام غير مسبوقة استبشر معها المنعشون السياحيون خيرا، لكن سرعان ما أتت كورونا اللعينة لتكبدهم خسائر كبيرة مست كل متدخلي القطاع.

استقبلت موكادور ” أو مدينة الرياح كما يحلو لهواة الركمجة تسميتها ” في الفترة الممتدة بين يناير و دجنبر 2019 ما يقارب 240.000 سائحة بينهم ألمان، سويديون، فرنسوين، أمريكان، بلجيكيون، هولنديون و إسبان عشقوا الموسيقى الروحية، أنغام غناوا، الضفة الأطلسية الآسرة و الطابع المعماري الفريد للميناء و كذا أسوار المدينة العتيقة الضاربة في عمق التاريخ منذ عهد الفينيقيين.

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.