اليوم السبت 15 مايو 2021 - 5:46 صباحًا
جديد الأخبار
جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته قصد مساعدة الشعب الفلسطيني خبر سار لمهنيي ممون الحفلات باعادة نشاطاتهم في القريب العاجل رسالة من منخرط بمؤسسة النادي الرجاء الرياضي عزدين أمال إلى السيد الرئيس رشيد الأندلسي غسات..فريق أيت واعراب الأقوى محليا إضافة 60 دقيقة للتوقيت القانوني إبتداء من هذا التاريخ إدلسان..نهائي الدوري الرمضاني من تنظيم الجمعية الرياضية قناديل إدلسان دورة المرحوم محمد كلي أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يؤدي صلاة عيد الفطر عيد الفطر غدا الخميس بالمغرب .. و جريدة المغرب الحر تهنئ زوارها الكرام الاسمراني او شيخ العازفين بارفود عازف طاله النسيان. ورزازات_دوري التسامح نهائي مثير بين الوافد الجديد على الدوري وبين الفريق اكثر تتويجا في شأن التصعيد الفلسطيني الإسرائيلي بالقدس عاجل:أعلنت المحكمة العليا في السعودية عن موعد أول أيام عيد الفطر المبارك 2021 . اكاديمي وباحث موسيقي يشوهان الملحون ويحرفان اعلامه في جماعتنا زينة عاجل – هذه تواريخ الانتخابات المقبلة كلاسيكو الجيش والوداد ينتهي بالبياض أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس يحيي ليلة القدر المباركة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 8:35 مساءً

محمد السادس يقوم بزيارة لضحايا انقلاب قطار بُولقنادل، و الديوان الملكي يصدر بلاغا في الموضوع

زهراء لبيدير –

إنتقل الملك محمد السادس بعد زوال اليوم لمستشفى مولاي عبد الله بسلا  لزيارة ضحايا انقلاب القطار صباح اليوم ببولقنادل، كما انتقل بعدها للمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط  لتفقد الحالة الصحية للجرحى.
هذا، و أصدر الملك تعليماته لوزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستك والماء، للانتقال صباح اليوم مباشرة بعد انقلاب القطار إلى مكان الحادث، قصد الإشراف على عملية نقل المصابين لتلقي العلاجات الضرورية.
وفي ما يلي نص بلاغ الديوان الملكي:

” على إثر الحادث المفجع لانحراف قطار يربط بين الرباط والقنيطرة، على مستوى منطقة بوقنادل، يومه الثلاثاء 16 أكتوبر 2018، والذي خلف عددا من الضحايا والمصابين، أصدر جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تعليماته السامية لكل من وزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، اللذين انتقلا إلى مكان الحادث، قصد نقل المصابين لتلقي العلاج اللازم بالمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط. ومشاطرة من جلالة الملك لأسر الضحايا آلامها في هذا المصاب الجلل، وتخفيفا لما ألم بها من رزء فادح، لا راد لقضاء الله فيه، فقد قرر سيدنا المنصور بالله، التكفل شخصيا بلوازم دفن الضحايا، ومآتم عزائهم، معربا لهم عن تعازيه الحارة، ومواساته الصادقة، ودعواته إلى الله تعالى بأن يتغمد المتوفين بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
وقد تم فتح تحقيق بهدف تحديد الأسباب والحيثيات المتعلقة بهذا الحادث”.

أوسمة : , , , , , , ,