اليوم الثلاثاء 18 مايو 2021 - 11:59 صباحًا
جديد الأخبار
الجدارمي مسخوط الواليدين في يشق رأس أمه بكرسي . ورزازات -إنقلاب قارب صيد بسد المنصور الذهبي تسبب في خسائر بشرية خبر عاجل:مصرع تلميذ امام ثانوية اسفي يستنفر رجال الأمن والسلطات وجدة : وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني من العاصمة الجهة الشرقية وزارة الصحة تعلن توسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح ضد كوفيد-19 لتشمل المواطنين البالغين ما بين 45 و50 سنة أسرة الأمن الوطني تخلد الذكرى ال65 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني (قصاصة Map) أورلاندو بيراتس vs الرجاء الرياضي : النسور الخضر يبحثون عن مداواة جراحهم المحلية عبر كأس الكونفدرالية.  خبر عاجل :حادثة سير بمدار البريدية كاد ان يؤدي بحياة 20شخص على الاقل. الفنان المسرحي والقيدوم الإذاعي حمادي عمور في ذمة الله . جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته قصد مساعدة الشعب الفلسطيني خبر سار لمهنيي ممون الحفلات باعادة نشاطاتهم في القريب العاجل رسالة من منخرط بمؤسسة النادي الرجاء الرياضي عزدين أمال إلى السيد الرئيس رشيد الأندلسي غسات..فريق أيت واعراب الأقوى محليا إضافة 60 دقيقة للتوقيت القانوني إبتداء من هذا التاريخ إدلسان..نهائي الدوري الرمضاني من تنظيم الجمعية الرياضية قناديل إدلسان دورة المرحوم محمد كلي أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يؤدي صلاة عيد الفطر
أخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 5:55 مساءً

الارتجالية والضبابية وتضارب التصريحات السمة التي طبعت تدبير ملف عودة المغاربة العالقين بالخارج

في البداية لايفوتنا أن ننوه بالجهود والتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية لمواجهة تفشي جائحة كوفيد 19،لا شك أن التدابير كانت ضرورية إلا أن إغلاق الحدود من و إلى المغرب  دون سابق إعلام أدى إلى مأساة إنسانية لأزيد من 30 ألف من المواطنين المغاربة العالقين بالخارج ، و الذين تقطعت بهم السبل بعد استنزاف مواردهم المالية. والمعاناة تشتد أكثر بالنسبة للعالقين الذين تخلفوا عن عملهموباتوا يعيشون حالة توتر شديدة خوفا من فقدان وظائفهم .

الكثير من المغاربة العالقين في بعض الدول الإفريقية و الذين قاموا باستثمارات ، و يشتغلون في إطار سياسة الانفتاح التي أقرها جلالة الملك يعيشون أوضاعا كارثية و مأساوية جراء إغلاق الحدود فحتى بعض السفارات للأسف لم تهتم بأوضاعهم وتركتهم لكل المخاطر المحتملة . كما أن الآلاف من الطلبة المغاربة في الخارج يعيشون أوضعا صعبة وجد مقلقة مثل باقي العالقين إن لم تكن أشد.

السيد الوزير، إننا في الاتحاد المغربي للشغل نتابع بقلق شديد ملف المغاربة العالقين بالخارج و كذلك المغاربة العالقين بالمغرب ،و نعتبرهنقطة سوداء بالنظر للارتجالية التي طبعت التعاطي مع هذا الملف ، وتناقض التصريحات الرسمية التي جاءت مخيبة للآمال و لم تقدم إجاباتمقنعة و واضحة عن موعد وكيفية عودة المواطنين العالقين.

فأين هي السيناريوهات الجاهزة التي تتحدث عنها الحكومة، و لا تنتظر إلا اتخاذ القرار؟ أين الفرج الذي قلتم أنه قريب؟ فهذه الضبابية هي التي دفعت العديد من المغاربة العالقين إلى الاحتجاج بسبب تنامي الإحساس لديهم أنهم موطنون متخلى عنهم، ما يقارب 3 أشهر.

إن مسألة إعادة المغاربة العالقين هو بالدرجة الأولى قرار حكومي ولا مجال هنا للتحجج بالأمن الصحي لأن أغلب العالقين يخضعون للحجر الصحي بدول الإقامة.

المطلوب هو أن تتحمل الحكومة كامل مسؤولياتها وبحس وطني وإنساني لإرجاع هؤلاء المواطنين إلى حضن الوطن في أقرب الآجال ،وضمان عودة الأجراء منهم إلى عملهم. وفي انتظار ذلك لا بد من التكفل و تكثيف التواصل مع جميع العالقين لطمأنتهم والتخفيف من معاناتهم النفسية و الاجتماعية.

السيد الوزير

لقد صرحتم أن حق العودة طبيعي وغير قابل للنقاش ، إلا أنه من غير الطبيعي أن تطمئنوا الرأي العام  بأن الحكومة بصدد العمل على خلق شروط هذه العودة في أقرب الآجال و و… و لا حل يظهر في الأفق إلى اليوم.

لذا نطالبكم السيد الوزير الإفصاح بوضوح عن موقفكم و الإجراءات العملية التي تعتزمون القيام بها لعودة المغاربة العالقين التي لم تعد تحتمل الانتظار.

أوسمة : , , , , , , , ,