اليوم الجمعة 30 يوليو 2021 - 8:31 صباحًا
جديد الأخبار
مذكرة حول تنزيل القانون الإطار المتعلق بمزاولة الطب الذكرى22 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين عيد العرش .. الملك يصدر عفوه السامي على 1243 شخصا جمعية الجيل الذهبي لقصر السوق في زيارة لمتحف دار البقيع بالحيبوس جميعا بصوت واحد، سوف نبقى هنا كي نبني الوطن جلالة الملك يوجه بعد غد السبت خطابا إلى الأمة بمناسبة عيد العرش سيبث على الساعة التاسعة مساء حادثة سير مميتة بمدخل ورزازات المغرب يسجل 9428 إصابة و27 وفاة جديدة بـ”كورونا” في 24 ساعة‎‎‎‎‎‎‎‎ تعزية – وفاة المختار المرابط أمين مال مؤسسة البحث العلمي و التنمية و الإبتكار موقع المغرب الحر الإخباري يعلن تضامنه المطلق مع خالد مطيع مدير موقع محمدية بريس المغرب التطواني و نهضة الزمامرة يغادران الدوري المغربي الممتاز جماعة رياح..دوار القواسم يستغيث من العطش ويناشد المسؤولين وزير خارجية مالاوي يعلن افتتاح قنصلية لبلاده في مدينة العيون وزارة الصحة توفد لجنة إلى مراكش لإجراء تحقيق طبي والبحث في ظروف وملابسات وفاة شابة بعد تلقيها جرعة اللقاح الميلودي المخارق الأمين العام للإتحاد المغربي يستقبل وفدا نقابيا عن الإتحاد الدولي للنقل “هيتشكوك” السقوط الحر للمشاركة المغربية لا يزال مستمرا في سماء طوكيو!!!!
أخر تحديث : السبت 12 يونيو 2021 - 6:30 مساءً

ما واقع الفيديوهات المصورة لتلاميذ الباكالوريا ج؟

عبد الواحد الحسناوي-

 

بين النتائج الدراسية ونتائج المنافسات القارية والدولية، وبين ما تتداوله بعض مواقع التواصل الاجتماعي في شأن قيم ونتائج التلاميذ، وبين ما تروج له بعض المدارس الخصوصية، مفارقة غريبة، تتأرجح بين الإشهار والتشهير والتغليط والواقع.

ففي الأيام القليلة الماضية، حقق الفريق الوطني المدرسي في الدورة الثامنة والعشرين من الأولمبياد الإفريقية في الرياضيات موسم 2021 والتي أقيمت بدولة تونس الشقيقة يومي 23 و24 ماي الأخير، نتائج باهرة تجسد ذلك في تتويجه بالميدالية الذهبية بعد حصوله على 178 نقطة،

وبتمعن لهؤلاء التلاميذ وانتماءاتهم، نستنتج أنهم تربوا من رحم المدرسة العمومية.

كما لا يمر إعلان نتائج الباكالوريا في كل سنة، إلا وكان تلميذ أو تلميذة من متصدري النتائج، من نتاج المدرسة العمومية

علاوة على أن إحصائيات الولوج للمدارس العليا تشير إلى كون نسبة كبيرة من التلاميذ الذين ولجوا هذه المدارس قد كونتهم المدارس العمومية.

وباستغراب شديد، تتجه بعض المنابر الإعلامية، مأجورة طبعا، لتصوير والتقاط بعض المشاهد التي تتأرجح بين:

فيديوهات لتلاميذ من مدارس خصوصية لا يمكن إلا تشجيعهم على وقوفهم بشكل يجسد ما ينبغي أن يتصف به التلميذ من رزانة وجدية،

إلا أن هذا التصوير في حقيقته لا يعدو أن يكون إلا قلما مأجورا لا يعكس ما قد تحتويه تلك المدارس من تلاميذ ربما هم أسوأ حالا مما يتداول من مشاهد تسيئ للتلميذ المغربي

كما ذهبت نفس المنابر لتصوير بعض اللقطات لتلاميذ من فئة معزولة أمام مؤسسات عمومية تبين بشكل مؤسف ما وصلت إليه قيم مجتمعنا المغربي.

فهل هذا التعامل بازدواجية غير سليمة المقصد، يريد أصحابها تشويه المؤسسة العمومية، والترويج لبعض المدارس الخصوصية؟ أم أنها واقع يجب التسليم به؟

لعل المعطيات سالفة الذكر تحتوي أجوبة شافية، يتجسد ذلك في النتائج التي تحصل عليها المدرسة العمومية، سواء أكانت دراسية أو موازية أو رياضية.

 

 

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.