اليوم الخميس 6 مايو 2021 - 4:18 مساءً
جديد الأخبار
ناضور : الفرقة المتنقلة للجمارك تحجز كمية مهمة من المخدرات كأس العرش….الجيش يهزم الرجاء البيضاوي و يلاقي رجاء بني ملال في النصف النهائي كأس العرش..الوداد يعبر للنصف النهائي برباعية نظيفة توقيف رئيس النادي المكناسي لمدة سنة …….!!!!!. الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات توقع على اتفاقية شراكة في مجال التربية الدامجة عمر طنانا يرد بأغنية ساخرة على عمر سبيتي، و يصف خرجاته مع ندى حاسي و هشام الملولي بالشوهة شوفوا العمل الجمعوي السليم – جمعية YALDA قانت بأنشطة تنموية بمؤسسات تعليمية عمومية بالدار البيضاء تكرفصت من بعد راجلي لي مات، و ولدت 2 مرات في الزنقة، “هذه تفاصيل حياة متشردة في مغرب العثماني” واش هذي عيشة عايشينها سكان البراهمة 1 ??? منطقة معزولة بين الطريق السيار و معمل الحديد و الأزبال احتضار الحرف و الصنايع التقليدية بالريصاني واقع مرير، و هادشي لي واقع – تصريح بائع ” النقرة” بالسوق شنو قال أمين تجار سوق التمور بالريصاني مولاي حفيظ الاسماعيلي العلوي عن تجارة التمور بالمنطقة الرباط: أنصار الجيش الملكي يهاجم حافلة الرجاء الجزائر….لقاء رئيس الفاف برؤساء أندية الرابطة الأولى جرسيف :حادثة سير خطيرة تؤدي بحياة شخص وجرح 3 اخرين بالطريق السيار بين وجدة وتازة بعد أيام من الترقب… وزارة التربية تنشر الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية مراكش : إلقاء القبض على 24 شخص بعد تورطهم بخرق الطوارئ و الرشق بالحجارة .
أخر تحديث : الإثنين 25 فبراير 2019 - 9:39 صباحًا

تهيئة الطريق الرابطة بين اولاد امراح والعيياطة في اتجاه بني ملال بأتربة غير صالحة تثير استنكار الساكنة و مستعمليها

خالد بن تبات –

تفاجئت مؤخرا ساكنة جماعة سيدي عيسى و جماعة أولاد كناو و سيدي جابر بإقليم بني ملال بوضع أتربة على طول الطريق الرابطة بين اولاد امراح والعيياطة في اتجاه بني ملال المدينة، فتساءلوا عن السر وراء ذلك، فتلقوا الرد سريعا، بأنها أشغال توسيع هذه الطريق الوطنية و تهيئتها، لأجل الحد من الحوادث و الأخطار التي تشكلها على المارة و مستعمليها من السائقين، خصوصا أصحاب العربات، إلى هنا، يبدو أن الجواب كان مقنعا إلى حد ما، لكن الغرابة تكمن في نوع التربة المستعملة في هذه العملية، حيث استعملت أتربة لا تصلح إلا الفلاحة و الأغراس، و ليست لها أي مقومات الصلابة و تحمل عوامل التقلبات المناخية، إذ صرح عدد كبير من ساكنة المنطقة المغرب الحر أن هذا النوع المستعمل من الأتربة يشكل خطرا كبيرا على مرتادي و مستعملي الطريق، و سيرفع لا محالة في عدد حوادث السير، و انزلاقات المارة و راكبي الدراجات الهوائية و النارية.

أكد المتضررون دائما أن هطول زخات المطر الخفيفة مؤخرا قد وضع مكتب الجماعات الترابية المنخرطة في هذه الأشغال في وضع محرج، بعد أن تحولت الأتربة إلى أوحال و سوائل شكلت خطورة واضحة على الراجلين و السائقين على حد سواء، و مازاد الأمر خطورة هو عدم وضع علامات التشوير الخاصة بالأشغال الجارية، حيث علق أحد المتضررين متهكما أن الطريق الضيقة و بدون هذه الأشغال هي أكثر رحمة من هذا “التخربيق” ، و إن حاولت الوقوف أو التوقف مجبرا فانتبه أشد الانتباه، كأنك في المسالك الوعرة أعالي الجبال.

هي رسالة واضحة للمسؤولين للتحلي بروح المسؤولية الملقاة على عاتقهم، فكفانا استهتارا بأرواح المواطنين.

أوسمة : , , , , , , ,