اليوم الثلاثاء 18 يناير 2022 - 2:21 مساءً
جديد الأخبار
وجدة:جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر. ،العاهل الإسباني فيليبي السادس يؤكد أهمية إعادة تحديد العلاقة القائمة مع المغرب على “أسس أكثر مثانة”، المغرب .. توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء الفنان إدريس العويني موهبة جادة خليفة المرحوم”رويشة” في فن العزف على آلة الوتر .   المغرب يدين بشدة الهجوم الذي تعرضت له الإمارات اليوم . مدينة خريبكة،فضاءات ملاعب القرب بشراكة بين عمالة إقليم خريبكة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و act4community.O.C.P، الأسود يواصلوان التربص الإعدادي لمواجهة نمور الغابون. فاجعة.. حادثة سير خطيرة تودي بحياة أستاذ يدرس بإعدادية الساقية الحمراء بمدينة الگارة. جرادة — السيد مبروك ثابت عامل إقليم جرادة يعطي إنطلاق لمجموعة من المشاريع. تعزية في وفاة جدة الزميل و الصديق صلاح الدين تيمي مراسل صحفي بجريدة المغرب الحر . ،الملحقة الإدارية الأمان بسيدي مومن تستغيث، رواية مسير مقهى باكادير تكشف تفاصيل الاعتداء على سائحة بلجيكية بـ”ساطور” الأمن يطيح بقاتل المواطنة الفرنسية بتيزنيت والمتهم بمحاولة قتل بأكادير إصابة عبد الإله بنكيران بفيروس كورونا افتتاح مدرسة التحكيم بمدينة سطات. ،اختناق قناة الصرف الصحي بالشلالات وعوائق التدخل الفوري لحل المشكل،
أخر تحديث : الإثنين 5 أغسطس 2019 - 8:34 صباحًا

الحلقة 24 من برنامج الحكام مسيرة ومسار قضاة كرة القدم يسلط الضوء على الحكم ” مصطفى البقالي المحمدي “

محمد ساكا و رشيد بوعودة –
برنامج جديد خصص لأصحاب البدلة السوداء، يعرف بحكام المستديرة، أو قضاة كرة القدم، رجال قدموا الشيء الكثير للعبة التي غزت العالم، واستأثرت باهتمام نصف ساكنة الأرض، اللعبة التي تشد الأعصاب، تفرح وتبكي في آن واحد. شخصيات صنعت الفرجة يجب أن تحضى بتكريم أو تحصل على جائزة، يسلط البرنامج الأضواء في حلقته 24 على الحكم الراقي مصطفى البقالي المحمدي.

نستضيف في هذه الحلقة شخصية فريدة من نوعها , من أول لحظة تراه يبدو لك رجلاً عادياً , وحينما تجالسه تكتشفف فيه زخما من تراكمات الحياة ووتجاربها ببسمته المعهودة التي لا تفارقه يحييك و بطبعه النكتوي الساخر أحيانا يسليك حتى لا تكاد تستطيع فراقه , الراية معشوقته والبساط الأخضر مسرحاً لتألقه وتفننه , يحبه الحكام و اللاعبيين و المسيرين والناس أجمعين . حتى لا نطيل عليكم ندعكم تتعرفون إليه

إنه مصطفى البقالي المحمدي المزداد بتطوان سنة 1956 , أب لولدين ( محمد و سعاد ) وجد لحفيدة إختار لها من الأسماء ( رانيا ) , بدأ تعليمه الإبتدائي سنة 1962 ثم الإعدادي فالثانوي بمسقط رأسه بتطوان , عرف كأقرانه حبه وولعه بكرة القدم حيث لعب لفريق حيه الصياغين ثم إنتقل لنادي المغرب أتلتيك تطوان ليصقل موهبته ويتدرج بجميع فئاته الصغرى كما لعب في صفوف فريق أمل باب العقلة كبار , لكن إعتزل الكرة صغيرا ليتجه صوب التحكيم ليصير حكما بعصبة الشمال سنة 1978 , وحكما وطنيا من الدرجة الثانية سنة 1984 , إجتهاده ومثابرته أهلته ليكون حكما فدرالياً سنة 1991 , موهبته الفذة وتميزه كحكم مساعد رشحه ليكون ضمن قائمة الحكام المرشحين للحصول على الشارة الدولية تخصص حكم الشرط حينها , لكن للأسف و بقليل من الحظ وبتدخل من أيادي خفية قتلت فيه حكما دوليا لتتبخر كل أحلامه بحصوله على الصفة الدولية , مما دفعه لتجميد نشاطه وإعتزاله فيما بعد مجال التحكيم سنة 1998 , عمل مؤطرا للحكام وإشتغل بلجنة التحكيم لملحقة تطوان سنوات 1997 // 2006 , ومندوباَ ومراقبا للجامعة منذ سنة 2000 الى يومنا هذا .
ساهم في تأسيس مجموعة من الجمعياات ذات البعد الرياضي و الإجتماعي منها جمعية أنصار ومحبي المغرب التطواني وكانت أول جمعية لمشجعي النادي , عضو بجمعية أصدقاء المغرب التطواني , كاتب عام بنادي إتحاد الصياغين الممارس بالقسم الثالث بعصبة الشمال , وحاليا ررئيس جمعية غرغيز بالجماعة القروية الزيتون .

كان هدا هو مصطفى البقالي المحمدي الدي مهما قمنا بتعريفه وتسليط الضوء عليه ورفع الستار عنه لمن يعرفه أو أولئك الدين لا يعرفونه , أبداً لن نوفيه حقه من الإعتراف لما قدمه للتحكيم بالمدينة فكان بحق سفيراً لمنطقتنا بباقي بلاد المغرب الحبيب .
لكم الكلمة , لكم الميكرفون , لكم حق الإعتراف . تفضلوا .

أوسمة : , , , , , ,