اليوم الأحد 16 مايو 2021 - 4:58 مساءً
جديد الأخبار
أورلاندو بيراتس vs الرجاء الرياضي : النسور الخضر يبحثون عن مداواة جراحهم المحلية عبر كأس الكونفدرالية.  خبر عاجل :حادثة سير بمدار البريدية كاد ان يؤدي بحياة 20شخص على الاقل. الفنان المسرحي والقيدوم الإذاعي حمادي عمور في ذمة الله . جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته قصد مساعدة الشعب الفلسطيني خبر سار لمهنيي ممون الحفلات باعادة نشاطاتهم في القريب العاجل رسالة من منخرط بمؤسسة النادي الرجاء الرياضي عزدين أمال إلى السيد الرئيس رشيد الأندلسي غسات..فريق أيت واعراب الأقوى محليا إضافة 60 دقيقة للتوقيت القانوني إبتداء من هذا التاريخ إدلسان..نهائي الدوري الرمضاني من تنظيم الجمعية الرياضية قناديل إدلسان دورة المرحوم محمد كلي أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يؤدي صلاة عيد الفطر عيد الفطر غدا الخميس بالمغرب .. و جريدة المغرب الحر تهنئ زوارها الكرام الاسمراني او شيخ العازفين بارفود عازف طاله النسيان. ورزازات_دوري التسامح نهائي مثير بين الوافد الجديد على الدوري وبين الفريق اكثر تتويجا في شأن التصعيد الفلسطيني الإسرائيلي بالقدس عاجل:أعلنت المحكمة العليا في السعودية عن موعد أول أيام عيد الفطر المبارك 2021 . اكاديمي وباحث موسيقي يشوهان الملحون ويحرفان اعلامه في جماعتنا زينة
أخر تحديث : الأربعاء 17 فبراير 2021 - 7:33 مساءً

أميرة دبي تقول في مقاطع فيديو إنها “رهينة”

الوازي ياسر-

 

منذ عام 2018، قد اختفت الشيخة لطيفة بنت محمد آل مكتوم، واحدة من بنات حاكم دبي، بعد محاولتها الهرب من من الحياة في القصر الملكي،إنها كانت “الرهينة”، و تخشى على حياتها. “كل يوم أشعر بالقلق على سلامتي في حياتي. قالت الشيخة لطيفة في مقطع فيديو سجلته بنفسها ، وفقًا لنص قدمه المحامي العامل في قضيتها ، ديفيد هاي ، إنني لا أعرف حقًا ما إذا كنت سأفعل ذلك. تعيش في هذه الحالة. وقالت: “هددت الشرطة بإخراجي وإطلاق النار علي إذا لم أتعاون معهم”. “لقد هددوا أيضًا بأن ينتهي بهم الأمر في السجن طوال حياتي ولن يروا الشمس مرة أخرى.” واثارت قضية الشيخة موزة والغضب خارج دولة الإمارات العربية المتحدة من 2018 بعد ظهور تقارير في وسائل الإعلام الدولية التي كانت تحاول الفرار من دبي على متن يخت يقوده الفرنسي الذي ادعى أن يكون جاسوسا السابق، فقط لقوة مهمة الهندية والإماراتية. القوات. للاستيلاء على السفينة ، احتفظ بالجميع على متنها وأعادها إلى دبي.

 

وتم تسجيل الفيديو قبل رحلتها، وقالت انها تريد ان تترك بلادها بسبب القيود المفروضة عليها من قبل والدها، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: إنها ممنوع من السفر خارج دبي، ورفاقها متابعة لها أينما كانت يذهب في دولة المدينة. حكم أبيه. بعد حلقة 2018 ، كادت الشيخة لطيف تختفي عن الأنظار مرة أخرى. قالت هاي إنها سجلت سرًا مقاطع فيديو من الداخل للفيلا التي كانت محتجزة فيها معظم هذا الوقت ، وعادة ما تغلق نفسها في الحمام ، وهو المكان الوحيد الذي كانت فيه خاصة. قال هاي إنه بعد التواصل مع الأصدقاء لأول مرة عبر الرسائل ، تحولت إلى هاتف كان أصدقاؤها يستخدمونها وأرسلوا تحديثات منتظمة بين أوائل عام 2019 وأواخر عام 2020. في هذه الملفات ، وفقًا للنسخ ، قالت إنها كانت محتجزة في فيلا تم تحويلها بالفعل إلى سجن ، مع إغلاق النوافذ. وقالت إن خمسة من رجال الشرطة كانوا يحرسون بالخارج وامرأتان بالداخل. وقالت الشيخة لطيفة توقفت محاولة هروبه في عام 2018، عندما اقتحمت القوات اليخت، رمى بها على سطح السفينة، وتعادل لالسوستة بينما كانوا يحاولون منعهم وضخها مع المهدئات. وقالت إنه بعد إعادتها إلى دبي بطائرة هليكوبتر وطائرة خاصة ، تم استجوابها لمدة أسبوعين واحتجزت في الحبس الانفرادي في سجن بالقرب من المطار. اقرأ ثروة أوراق النمسا

كما جاءت الأميرة هيا لدعم رواية ابنة زوجها للأحداث. إلى وثائق المحكمة التي نشأت في بريطانيا العام الماضي بعد أن غادرت الأميرة دبي مع أطفالها الصغار ، تقدمت بطلب للطلاق من الشيخ ، مدعية أن الشيخة لطيفة وإحدى شقيقات الشيخة قد عوقبا بشدة لمحاولتهما الفرار إلى الماضي. قال هايغ إن مقاطع فيديو الشيخة لطيفة توقفت في نهاية عام 2020 ، مما دفعه وتينا جوهياينن ، معلمة الكابويرا الفنلندية التي رافقت الشيخة على متن السفينة ، إلى إطلاق سراحهما. كما تم تحديد موعد وصولهم ، حيث سيعقد فريق الأمم المتحدة العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي جلسة بشأن الأميرة لطيفة.

مترجم عن L’observatoire du Qatar

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.