اليوم السبت 22 يناير 2022 - 3:53 صباحًا
جديد الأخبار
،كل يغني على ليلاه، المديرية الإقليمية بوزارة الشباب والثقافة والتواصل عين الشق الحي الحسني وإقليم النواصر تحتفي بالسنة الأمازيغية 2972 ،لعنة الزمن، ،انقلاب حاوية شاحنة في حادثة سير بالجسر الرابط بين عين حرودة والشلالات، ، وزيرةالسياحة.. المخطط الاستعجالي يروم الحفاظ على مناصب الشغل ومساعدة مقاولات القطاع، تنصيب السيد رضوان عراش كاتبا عاما لقطاع الفلاحة كما تكونون يولي عليكم تفنيد ادعاء نفاذ مخزون أدوية الزكام وكوڤيد19 أسود الأطلس تتصدر المجموعة الثالثة بتعادل صعب أمام فهود الغابون وجدة:جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر. ،العاهل الإسباني فيليبي السادس يؤكد أهمية إعادة تحديد العلاقة القائمة مع المغرب على “أسس أكثر مثانة”، المغرب .. توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء الفنان إدريس العويني موهبة جادة خليفة المرحوم”رويشة” في فن العزف على آلة الوتر .   المغرب يدين بشدة الهجوم الذي تعرضت له الإمارات اليوم . مدينة خريبكة،فضاءات ملاعب القرب بشراكة بين عمالة إقليم خريبكة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و act4community.O.C.P، الأسود يواصلوان التربص الإعدادي لمواجهة نمور الغابون.
أخر تحديث : الثلاثاء 11 يناير 2022 - 3:43 مساءً

المغرب يحثل المرتبة الثالثة بعد الجزائر ومصر من حيث الإصابات بمرض الخوف.(الزهايمر). دراسة نشرتها مجلة لانسيت للصحة العامة.

قريب هشام-

أظهرت دراسة احتمال تدمير مرض الخرف (الزهايمر) عقول 153 مليون شخص عالمياً بحلول عام 2050 بزيادة 3 أضعاف، مقارنة بعدد الإصابات عام 2019. وكشفت الدراسة تزايد مخاطر سياسات الصحة العامة، في مقابل الأدوية الناجحة التي تنتجها شركة صناعة الأدوية،
التي رصدت انتشار المرض عالمياً، والتي نشرتها مجلة “لانسيت للصحة العامة”، الخميس، وتناولت بالتحليل 195 دولة ومنطقة حول العالم، إلى تضاعف الإصابة بالأمراض المعرفية، التي تشمل الزهايمر وفقدان الذاكرة، 3 مرات. وأرجعت ذلك إلى السياسات الصحية والاتجاهات التي تحمل مزيداً من المخاطر،
ويأتي ذلك في الوقت الذي يسعى فيه مسؤولون حكوميون، ومسؤولو الصحة العامة العالمية لوضع سياسات يمكنها التصدي لخطر الإصابة بالخرف، الذي يُعد سابع سبب رئيسي للوفاة حول العالم. كما تسعى شركات صناعة الأدوية أيضاً لاكتشاف أدوية لمواجهة تهديد مرض الزهايمر مثل عقار “أدوهيلم” Aduhelm الذي تنتجه شركة “بيوغين” Biogen Inc، والذي تم استغلاله بالحد الأدنى منذ الموافقة عليه في يونيو.كما
قالت إيما نيكولز المؤلفة الرئيسية للدراسة من معهد “المقاييس الصحية والتقييم” في جامعة واشنطن بسياتل إن: “التقدم في الوقاية من الخرف أو تأخير تطوره ولو كان متواضعاً سيحقق مكاسب ملحوظة، ولزيادة ذلك التأثير يتعين علينا خفض التعرض لعوامل الخطر الرئيسية في كل بلد”.كما
تعمل شركات أخرى من بينها “إيلي ليلي” و”روتش هولدينغ” على اكتشاف أدوية مماثلة، فيما تعمل “بيوغن” أيضاً على إنتاج عقار آخر قيد التطوير لإزالة البروتين المساعد على التخفيف من القلق ووجد الباحثون أن تحسين
عملية الوصول إليه يمكن أن يخفض الزيادة في مرضى الخرف بمقدار 6.2 مليون مصاب بحلول عام 2050، لكن ذلك التأثير قد يتلاشى نظراً لتوقع إضافة نحو 7 ملايين إصابة بسبب السمنة وارتفاع نسبة السكر في الدم والتدخين.
وتشير تقديرات الدراسة إلى تركز الإصابات بالخرف في دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط وشرق أفريقيا وجنوب الصحراء بزيادة 4 أضعاف مقابل زيادة أقل في الدول الأكثر ثراء في آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا الغربية.
كما أظهرت الدراسة احتمالية ارتفاع عدد النساء المصابات بالخرف على الرجال بحلول عام 2050، نتيجة مجموعة عوامل منها المخاطر الجينية، وارتفاع متوسط ​​العمر، حيث يرتفع خطر الإصابة بالخرف مع التقدم في العمر.

أوسمة : , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.